JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
recent
اخر المشاركات
الصفحة الرئيسية

" تحدّث بثقة "

 كيف لي   " تحدّث بثقة " 

أسفرت مجريات المسابقة العالمية للذكاء الصناعي المسماة ب "تكنوفشن فامليز" Technovation Families عن احتلال أطفال فلسطين للمركز الثاني بجائزة أحسن تطبيق ذي أثر اجتماعي . حيث أطلق طلبة فلسطينيون تطبيقا أطلق عليه اسم "تحدث بثقة" ، و هو المشروع الذي حظي بدعم معلميهم ، والتطبيق استهدف أساسا الأشخاص الذين يعانون من اضطراب النطق .



تقديم تطبيق تحدث بثقة :

ترتكز الفكرة المحورية للنموذج البدئي للتطبيق على تجميع عدد مهم من الكلمات و العبارات المنطوقة خطئا بسبب لفظ هاته الفئة من الأشخاص ، أي الأفراد ذوي الاضطرابات النطقية ، مع العمل على إعادة تصحيح نطقها . يتضمن تطبيق تحدث بثقة الكلمات و العبارات الأكثر شيوعا ساء باللغة العربية أو باللغة الأنجليزية و التي بسبب صعوبة تركيبتها يجد من له اضطراب نطقي صعوبة شديدة في نطقها ، مهمة التطبيق هي إعادة نطقها نطقا صحيحا ليكرر نطقها المستخدم بشكل أصح مما كان ينطقها به من قبل .

تسهيل التواصل

هو تطبيق يعمل على تسهيل التواصل لدى هاته الفئة الحساسة من المجتمع مع محيطها (سواء تعلق الأمر بالمحيط المدرسي، الأسري ، . . . ) ، و من جهة أخرى فإن تطبيق تحدث بثقة من يساعد حتى الأساتذة على فهم التلميذ ذي عسر النطق و من ثم العمل على تحسين مردودية التلميذ الدراسية و الأكاديمية إضافة إلى تقوية ثقته بذاته متجنبا بذلك أي إحراج قد ينجم هن هذه الصعوبة أو المشكلة ، و كلها أمور تيسر تواصل الشخص متعسر النطق مع زملائه و الناس عموما .

في الواقع فالموضوع يتعدى كونه فقط مجرد تطبيق حصل فريقه على مركز مهم في مسابقة تكنولوجيا عالمية ، بل إن الأمر أهم من ذلك فهو تطبيق ذو طابع إنساني حيث يعمل على تيسير الحياة الاجتماعية لفئة حساسة من المجتمع عن طريق التكنولوجيا الحديثة ، فهاته التكنولوجيا ليست ذائما ضد البشر و الحياة الاجتماعية لكن من الممكن أيضا أن تكون أداة فعالة ليعيش الكل حياته الاجتماعية و أن يتواصل بشكل عادي و أسهل مع غيره بالرغم من الصعوبات التي قد تعترضه أو ترافقه كصعوبة النطق مثلا .

" تحدّث بثقة "

رشيدة اليوسفي

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة