JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
recent
اخر المشاركات
الصفحة الرئيسية

تطوير الجانب الثقافي للمرء يطيل عمره . . . !

 تطوير الجانب الثقافي للمرء يطيل عمره . . . !

قد يثير عنوان مقالنا اليوم استغراب و فضول الكثيرين ، لكن اعلموا اعزاءنا القراء بانه عنوان يعكس حقيقة علمية و ليس مجرد اكذوبة لجلب الزوار ، فقد قامت جامعة بريطانية وهي جامعة كوليدج بدراسة غاية في الأهمية اثبتت نتائجها بان الناس المهتمين بالثقافة و الفن هم اشخاص اقل عرضة للموت المبكر (و إن كان الموت باجل بالتأكيد غلا اننا هنا نتحدث عن متوسط عمر الإنسان ، لأن الموت و الحياة في اول و آخر الامر هما امران بيد الخالق فقط ) ، بل غنهم ينعمون بحياة أطول مقارنة بغيرهم . في هذا السياق فغن السؤال الذي يفرض نفسه علينا هو التالي :  كيف لتطوير الجانب الثقافي للمرء أن يزيد من طول متوسط عمره المفترض ؟



نتائج درسات علمية

للرد على هذا السؤال فقد عمل الباحثون في إطار هاته الدراسة التي دامت لأربع سنين من عام 2004 إلى حدود عام 2018 على سؤال ازيد من 6 آلاف فرد ممن تتراوح أعمارهم ما بين ال 14 و ال 50 سنة ، حيث طرحوا عليهم أسئلة عديدة لمعرفة مكان قضاء هؤلاء الأشخاص لوقت فراغهم ، و ما عن كانوا من المهتمين بحضور المحافل و الأنشطة ذات الطابع الفني و الثقافي  (من قبيل زيارة المعارض الفنية ، و المتاحف مثلا، أو حضور حفلات غناية و موسيقية أو الأوبرا ، او الامسيات الشعرية و غير ذلك من الفعاليات الفنية و الثقافية ) .

تأثير المستوى الثقافي

و قد خلصت النتائج على ان هناك ارتباطا وثيقا جدا بين عمر الشخص المستجوب و ثقافته ، غذ لوحظ تأثير المستوى الثقافي للشخص الذي يحرص على حضور مثل هاته الفعاليات على الأقل مرة او اثنتين سنويا ، و على هذا الأساس فقد سجل فريق الباحثين بان نسبة وفاة هؤلاء الأشخاص مبكرا تعادل 14 بالمائة مقارنة مع باقي الناس الذين لا يحضرون هاته الأنشطة الثقافية و الفنية . و تبعا لهاته الدراسة فمتوسط العمر المفترض للشخص يرتفع بحوالي 30 بالمائة لدى المهتمين بالجانب الفني و الثقافي في حياتهم و ذلك على النقيض ممن لا يفعلون ذلك .

و يعزو الباحثون هذا الارتباط ما بين ارتفاع متوسط العمر للإنسان بمدى تطويره لجانبه الفني و الثقافي ، إلى أن هؤلاء الأشخاص يقومون بأنشطتهم هاته التي تضطرهم إلى التحرك اكثر وإلى الاستمتاع اكثر بالحياة مما له انعكاسات إيجابية على صحتهم النفسية التي بدورها تنعكس على صحتهم الجسدية .

تطوير الجانب الثقافي

وبدورنا ننوه بأهمية تنمية و تطوير الجانب الثقافي و الحس الفني لأي منا سواء اكان له انعكاس على طول متوسط العمر ام لا ، فذلك في جميع الحالات من شأنه ان يعيننا على تذوق حلاوة الحياة ما دمنا فيها ...


تطوير الجانب الثقافي للمرء يطيل عمره . . . !

رشيدة اليوسفي

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة