JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
recent
اخر المشاركات
الصفحة الرئيسية

نبذة عن منهجية التغيير للأفضل أو الكايزن

نبذة عن منهجية التغيير للأفضل أو الكايزن

انتشر في السنين الأخيرة في العالم العربي مصطلح جديد في عالم إدارة الأعمال و المؤسسات الحديثة و ما يعرف ب: الكايزن. فما هي منهجية الكايزن ؟ وكيف تساعد على تحسين وتطوير الجودة داخل المؤسسات  الحديثة و في الحياة عموما ؟ هذه هي الأسئلة التي سنحاول أن نتطرق للإجابة عليها ولو بشكل مقتضب في هذا المقال، فهيا بنا . . . 

التنمية البشرية

كلما تحدثنا عن التنمية إلا وأثرنا جوانبها العديدة والتي من أهمها تنمية القدرات البشرية ، أو ما يعرف باختصار بالتنمية البشرية ، إذ لا تغيير بدون تغيير في عقلية الإنسان ، وهنا نستحضر قوله عز من قائل : "لا يغير الله ما بتقوم حتى يغيروا ما بأنفهسهم " ، هنا فإن أي تغيير وأية تنمية منشودة فهي تنبني بالأساس على العامل البشري ، ومن هنا انطلق العديد من المنهجيات التي ارتكزت على هذه النقطة في تطوير المجتمع بدأ بالإنسان ، ثم المؤسسات . . . و من بينها نظرية الكايزن التي نشأت باليابان وانتشرت في العالم بفضل الكاتب الياباني ماساكي إيماي ، وهي إحدى منهجيات الإدارة الرشيقة ، أي إدارة المؤسسات الحديثة بشكل رشيق وسلس مما يسهل عملية التغيير نحو الأحسن . بحكم أصلها الياباني فإن الكايزن كمنهجية تتكون من اصطلاحا من كلمتين "كاي" ومعناها  تغيير ، ثم "زِن" و تعني للأفضل ومنه فالكايزن هو التغيير للأفضل .
نبذة عن منهجية التغيير للأفضل أو الكايزن

الكايزن

تستمد الكايزن أهميتها كنموذج أو استراتيجية تنموية في نهوضها الثوري والمتسارع للغاية  باليابان بُعيْد الحرب العالمية الثانية ، فقد ساعدت اليابان على المرور من دولة مدمرة بسبب قنبلتي ناكازاكي وهيروشيما إلى قوة اقتصادية لا تضاهى . وهنا يطرح السؤال نفسه حول أهم مبادئ الكايزن ، وكيف يساعد على التحسين المستمر؟
إن الهدف الرئيسي من الكايزن هو التحسين المستمر عبر إدارة الزمن لتخفيض التكاليف والرفع من الإنتاجية سواء على مستوى الفرد ، الأسرة، المؤسسة أو حتى المجتمع ككل . وتتمثل أهم مبادئ الكايزن في: 
الاستباقية و الاستشراف عند حل المشاكل أي أن لا ننتظر حتى تحدث لنحلها .
التساؤل المستمر حول الممارسات الحالية بحثا عن تحسينها بشكل مستمر .
إشراك الموظفين ، أو باختصار الأشخاص المعنيين كلهم حتى يصبحوا فاعلين في صيرورة حل المشاكل .
العمل على تصور حلول أقل كلفة للمشاكل المطروحة أو التي قد تطرح .
حل المشاكل من جذورها عن طريق البحث عن أسبابها الرئيسية .
العمل على حل المشكل بمجرد ظهوره دون انتظار تفاقهمه .
نبذة عن منهجية التغيير للأفضل أو الكايزن

رشيدة اليوسفي

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة